عرب جي تي يشارك في مؤتمر ميشلان لتطوير قطاع النقل المستدام

سيارات هايبرد و السيارات الكهربائية تساهم بشكل كبير في حماية البيئة من الغازات الضارة وتوفر كذلك على صاحبها من حيث استهلاك الوقود ، خاصة بعد ارتفاع أسعار الوقود في منطقتنا العربية ، ولكنها  ليست الحل الوحيد ،  فهنالك الكثير من الأفكار والابتكارات الإبداعية التي تساهم في الوصول إلى وسائل نقل مستدامة

أوائل يونيو الماضي ، وعلى إثر دعوة وجهتها له شركة ميشلان الفرنسية شارك زميلنا مصعب شعشاعة في مؤتمر الحركة  Moving’On، الذي أقيم  في مونتريال – كندا برعاية شركة ميشلان الفرنسية المتخصصة في صنع الإطارات  والذي نظمته شركة C2 المتخصصة في تنظيم المؤتمرات ، هذا بالإضافة إلى مساهمة أكثر من 108 جهة من الشركاء الرسميين في الفعالية  منهم 3 جامعات و 4 حكومات و6 مراكز أبحاث علمية .

ويهدف المؤتمر إلى المساعدة في بناء الإطار العام للتنقل في المستقبل بما يتلاءم مع التحديات البيئية ، فيما أصبح المؤتمر مركز اهتمام عالم الأعمال خلال فترة إقامته التي امتدت من 30 مايو إلى 1 يونيو 2018 .

ولكن المؤتمر لم يكن فقط للتعريف بالقضايا البيئية والحلول المستدامة المطروحة وإنما كان الهدف من مؤتمر القمة العالمي المعني بالتنقل المستدام هو تحويل الطموحات إلى خطط عمل واقعية .

مؤتمرات ميشلان السابقة

فبعد عشرين عاماً على إطلاق تحدي ميشلان بيبيندوم الأول ، جاء المؤتمر باسمه الجديد Movin’On باعتباره الفعالية الدولية الأولى عالمياً المعنية بقضية التنقل المستدام ، ليوفر الأدوات التي يحتاجها كبار المستثمرين في قطاع النقل من أجل إيجاد حلول ملموسة للتحول إلى التنقل المستدام  كخيار استراتيجي .

وخلال هذه السنوات  أصبح هذا المؤتمر بمثابة نقطة لقاء سنوية يجتمع فيها رواد قطاع النقل المستدام من أنحاء العالم ليتشاركوا بخبراتهم وأفكارهم ويحولو التنقل المستدام الذكي العالمي إلى نماذج حقيقية على أرض اتلواقع ، حتى أطلق عليه البعض اسم “مؤتمر دافوس الخاص بقطاع النقل” في نسخة 2017 .

أما في مؤتمر 2018 الحالي فقد تجمع أكثر من 5000 مشارك من جميع أنحاء العالم ومن تخصصات مختلفة من قطاع التعليم والسياسة والمدن والبلديات هذا بالإضافة إلى القطاع الخاص ، كما  تضمن الحدث عروضاً وورشات عمل ومحادثات ، بالإضافة إلى عرض أحدث سيارات هايبرد والتقنيات المتعلقة بوسائل النقل .

 

رؤية ميشلان

وخلال فعاليات المؤتمر صرح (نيكولاس بومون) نائب الرئيس الأول للتنمية المستدامة والتنقل في ميشلان بقوله:” لسنوات عديدة ، عمل مؤتمر ميشلان كعامل مساعد يحفز إيجاد الحلول لقطاع النقل في المستقبل ، واليوم فإن مشاركة المعلومات والمبتكرات في قطاع النقل هي المفتاح لكل ما نسعى لتحقيقه سواءُ على المستوى الفردي أو الجماعي”

وأضاف بقوله : “نعتقد أننا يجب أن نجمع أكبر عدد ممكن من الشركاء المعنيين من القطاعين العام والخاص  ليساعدونا بخبراتهم على بناء الإطار العام لقطاع النقل في المستقبل ، هذه المجموعة المتنوعة من الشركاء ستنتج بيئة إبداعية تظهر فيها شرارات أفكار عظيمة”

 

 

الأفكار الرئيسة في المؤتمر :

للتحول من النظرية إلى التطبيق تناول المؤتمر بالتفصيل عدداً من المجالات الضرورية لتحقيق التنقل المستدام في المستقبل ، وهي مجالات:

  •   الذكاء الاصطناعي
  •  التنقل كخدمة
  • التعاون الدولي
  • توفير االتنقل للجميع .وكانت هذه المواضيع الأربعة إلى جانب سيارات هايبرد والسيارات الصديقة للبيئة هي محور اهتمام معظم المحاضرات والنقاشات خلال المؤتمر باعتبارها المحرك الرئيسي لعملية التحول التي بدأت بالفعل.

وتخطط شركة ميشلان إلى إعادة إقامة هذا المؤتمر العام المقبل في مونتريال من 4 إلى 6 يونيو 2019 وبالتعاون مع شركة C2 المنظمة للفعالية ، حيث ستحاول الشركة الفرنسية جمع أبرز الشخصيات من الأكاديميين والسياسيين ورجال الأعمال ، ليتعاونوا فيما بينهم ويواصلون العمل  ضمن عملية التطوير المستر لوسائل النقل المستدامة .

إقرأ أيضاً
Comments