فولكس فاجن تتخلى عن المحركات العادية قريباً وتتحول إلى السيارات الكهربائية

السيارات الكهربائية من فولكس فاجن تضع عليها الشركة  طموحات كبيرة، وبخاصة على الجيل الجديد من سيارات I.D الكهربائية، فيما تحاول الشركة أن تنافس تسلا لتصبح أكبر صانع للسيارات الكهربائية في العالم .

وبالطبع فإن هذا يعني أن مجموعة فولكس فاجن سوف توقف إنتاج محركات الاحتراق الداخلي  في نهاية المطاف ، ويبدو أن الأمر سيحدث في وقت قريب عزيزي القارئ ، أقرب بكثير مما تتخيل ..

السيارات الكهربائية

فوفقفاً لموقع (بلومبيرغ) فإن الجيل القادم من محركات فولكس واجن سيكون الأخير، حيث ستظهر محركات البنزين والديزل الجديدة في عام 2026 وستشكل نهاية هذا العصر بالنسبة للمجموعة الألمانية، وهو ما يعني أن فولكس فاجن ستواصل إنتاج المحركات العادية لعشر سنوات قادمة على الأقل .

ولكن بعد هذا ستعمل فولكس فاجن على تطوير الأنظمة الحركية الكهربائية فقط ، في تغير مفاجئ في الحقيقة عزيزي القارئ خاصة بعد فضيحة محركات الديزل .

حيث صرح (مايكل جوست) رئيس التخطيط الاستراتيجي في شركة فولكس فاجن بقوله ” زملاؤنا يعملون الآن على تطوير آخر قاعدة للمركبات التي تنتج انبعاثات غاز ثاني أكسيد الكربون” ، وأضاف : “نحن نخفض الآن من إنتاج محركات الاحتراق الداخلي إلى الحد الأدنى “

السيارات الكهربائية الجديدة من فولكسفاجن

وستبدأ فولكس فاجن في طرح السيارات الكهربائية العام المقبل عندما تطرح سيارة I.D. من فئة هاتشباك للبيع ، والتي من المتوقع أن تحمل اسم I.D. Neo ، كما تريد فولكس فاجن أن تقدم 80 سيارة كهربائية جديدة ضمن العلامات التجارية التي تندرج تحت المجموعة مثل أودي وبورش وغيرها .

وبعد خمس سنوات تخطط الشركة إلى توفير نسخة كهربائية من كل من موديلاتها الـ300 المختلفة.

وبعد إطلاق عائلة I.D. ، ستواصل فولكس فاجن تطوير تكنولوجيا محرك الاحتراق الداخلي ، ويتوقع (جوست) أن يستمر استخدام محركات الاحتراق الداخلي في بعض المناطق التي لا توفر البنية التحتية اللازمة لشحن السيارات الكهربائية وحتى بعد عام 2050 ، ولكنه لا يتوقع أن تطور فولكس فاجن أي محركات جديدة في العقود القادمة

كما أوضح (مايكال جوست) أن مشاكل التلوث الناتج عن المحركات التي تعمل على الديزل من الممكن علاجها باستخدام محركات أنظف ، ولكن تبقى معدلات انبعاثات غاز ثاني أكسيد الكربون المشكلة الأكبر على المدى البعيد لأنها تساهم في ظاهرة الاحتباس الحراري

إقرأ أيضاً

Comments are closed.