كيف توفر تويوتا أفالون 2019 المزيد من الحماية والأمان لعائلتك؟

خلال حفل إطلاق تويوتا أفالون 2019 ، في جيلها الخامس والجديد كليا  وبعد أن وجه دعوة إلى جميع عملاء تويوتا الكرام لحجز موعد تجربة قيادة “للاستمتاع بهذه السيارة الرائعة”.

تحدث سعود عباسي، مدير الإدارة العامة في شركة الفطيم تويوتا ” عن المزايا التي تشتمل عليها افالون الجديدة  بدءاً من التفاصيل الفاخرة ومستويات الراحة التي يوفرها التصميم الداخلي، وكذلك خصائص السلامة الذكية والعناصر التقنية المحسّنة، والتي ستساهم – على حد تعيره – في الإرتقاء بتجربة قيادة تويوتا إلى المستوى المقبل.

 

ولكننا اليوم سنسلط الضوء عزيزي القارئ على جانب يحمل أولوية قصوى  وهو الحفاظ على السلامة ، لنتعرف على مواصفات الأمان التي تقدمها تويوتا  في سيارة أفالون الجديدة 2019

 

فضمن رؤية شركة تويوتا اليابانية العريقة في الوصول إلى عدد صفر من الإصابات الناتجة عن الحوادث أعلنت  تويوتا عام 2016 أنها ستوفر نظام السلامة المتطور (Toyota safety sense) كمواصفة قياسية في كافة طرازاتها بحلول نهاية عام 2017 ، فيما أصدرت الشركة الجيل الثاني من هذه الحزمة مع المزيد من المزايا المتطورة في عام 2018 .

وكما هو الحال في العديد من طرازات تويوتا الأخرى، حصلت سيارة أڤالون 2019 على هذا النظام الذي يشكل حزمة من مواصفات تكنولوجيا الأمان المتطورة ويشمل 4 مواصفاات أساسية :

 

 نظام الأمان قبل التصادم PCS

حيث يعتمد هذا النظام على كاميرا ونظام رادار متطور مصمم خصيصاً ليخفض من احتمالية وقوع الحوادث مع السيارات التي أمامك أو المشاة ، فيصدر تنبيهاً صوتياً قبل مسافة كافية ويساعد المكابح على إيقاف السيارة ، وفي حال عدم استجابة السائق للتنبيه الصوتي يمكن لهذا النظام أن يوقف السيارة أوتوماتيكياً

 نظام تثبيت السرعة الراداري DRCC،

يعمل نظام تثبيت السرعة المتطور هذا بالاعتماد على رادار يختفي خلف شعار تويوتا في مقدمة السيارة بالإضافة إلى كاميرا مثبتة على الزجاج الأمامي ، وتم تصميمه خصيصاً ليتمكن من تعديل سرعة السيارة وفقاً للسيارة بالأمام ، ولكن في حالات انعدام الرؤية أو وجود ما يعيق الرادار في مقدمة السيارة (كالأوساخ والطين) فقد يحتاج إلى مزيد من الانتباه من السائق   كما هو موضح في الفيديو

نظام الحفاظ على المسار LDA

بالاعتماد على الكاميرا المثبتة على الزجاج الأمامي يساعدك هذا النظام على تجنب عواقب انحراف السيارة عن مسارها من خلال إصدار تنبيهات صوتية وبصرية في حال انحرف السائق عن مساره.

 

نظام الإضاءة العالي الأتوماتيكي (AHB).

عند القيادة ليلاً ، يعمل هذا النظام على رصد الأضواء الأمامية للسيارات القادمة في الاتجاه المعاكس  والأضواء الخلفية للسيارة بالأمام ويغير قوة اإضاءة المصابيح الأمامية للسيارة أوتوماتيكياً ليساعدك على رؤية الطريق أمامك ولكن دون أن يضايق السائقين الآخرين

 

وإلى جانب هذا النظام الجديد  تضم تويوتا أفالون 2019 مجموعة شاملة من مزايا السلامة لحماية ركابها، والتي تتضمن :

  • 10 وسادات هوائية تعمل بنظام تقييد الحركة التكميلي SRS،
  • نظام التحكم بثبات المركبة VSC،
  •  نظام منع الانزلاق TRC،
  • نظام المكابح المانع للانغلاق ABS،
  • نظام توزيع قوة الكبح إلكترونياً EBD،
  • نظام مساعد الكبح BA،
  • مكابح الاصطفاف الكهربائية EPB مع خاصية تثبيت المكابح،
  •  نظام مراقبة النقطة العمياء BSM،
  • نظام تنبيه حركة المرور الخلفية RCTA،
  • نظام مساعدة الانطلاق على المرتفعات HAC،

 

وهكذا وبهذه المواصفات عزيزي القارئ  وغيرها الكثير من الأنظمة الأخرى ، توفر تويوتا أفالون 2019 أعلى مستويات الحماية لك ولعائلتك وللآخرين أيضاً على الطرقات فتمنع وقوع الحودث استباقياً ، وتخفف من الإصابات في حال وقوعها لا قدر الله .

ولكن بالتأكيد يجب ألا تعتمد كلياً على هذه الأنظمة وتترك القيادة، صحيح أنها تساعد السائق بشكل كبير على تجنب الحوادث والاصطدامات ، إلا أن انتباه السائق للطريق ولحركة السير من حوله هي في الحقيقة عنصر أساسي يساهم في منع وقوع الحوادث والحفاظ على سلامة المركبة.

 

Advertisement

إقرأ أيضاً
Comments