كيف يعمل نظام المكابح ومتى يجب تغيير مكابح السيارة؟

عندما يظهر شيء مفاجئ على الطريق أثناء القيادة وتحتاج إلى أن توقف االسيارة ، هنالك شيء واحد فقط يمكنه أن ينقذ الموقف ، وهو  نظام المكابح (فرامل السيارة)

نظام المكابح أو الفرامل (بريك) يعتبر من أهم أنظمة الحفاظ على السلامة في سيارتك ، قيادة  السيارة بنظام مكابح تالف أو مهترئ أمر خطير جداً وقد يؤدي إلى مواقف لا تحمد عقباها تعود آثارها على السائق والركاب والمشاة والسائقين الآخرين على الطريق ، نصيحتنا لك أن تتفقد حالة المكابح باستمرار في سيارتك .

وفي مقال اليوم سنحاول أن نلقي نظرة عن قرب على نظام المكابح في سيارتك ونتعرف على أنواع الفرامل المستخدمة في السيارات وطريقة عملها

نظام المكابح في السيارة

مبدأ عمل نظام المكابح في السيارة بسيط جداً ، هنالك جسم متحرك (السيارة) ويجب أن يتوقف عن الحركة…

وللوصول إلى هذه النتيجة تستخدم الفرامل قوة الاحتكاك على عجلات السيارة ، بحيث تحول الطاقة الحركية إلى طاقة حرارية ، وبمجرد أن يتم هذا التحول بالكامل تتوقف العجلات عن الدوران وتتوقف السيارة عن الحركة . استخدام الاحتكاك لإيقاف السيارة هو المبدأ الأساسي في طريقة عمل كافة أنواع أنظمة المكابح المستخدمة في السيارات، ولكن هذه الأنظمة تختلف بالطريقة التي تستخدم فيها قوة الاحتكاك .

في البداية كانت السيارات تستخدم مجموعة من الأسلاك والبكرات لتنقل الضغط المؤدي إلى الاحتكاك من دواسة الوقود إلى العجلات ، ولكن هذه الطريقة كانت تحتاج إلى الصيانة باستمرار وغالباً ما كانت تتقطع الأسلاك وخاصة عند استخدام المكابح بقوة وبشكل مفاجئ .

المكابح الهيدروليكية: 

وفي عام 1917 حصل المهندس الأمريكي (مالكولم لوكهيد) على براءة اختراع لما يعرف بالمكابح الهيدروليكية ، فباستخدام نظام من الاسطوانات والأنابيب، اعتمد (لوكهيد) على سائل مضغوط لينقل قوة الضغط من دواسة المكابح التي يضغط عليها السائق إلى العجلات ، ومع هذا النظام أصبح بإمكان السائقين الحصول على ضغط المكابح المطلوب بأقل جهد ممكن.

أما طريقة عمل المكابح الهيدروليكية ، فهي كالتالي:

كيف يعمل نظام المكابح ومتى يجب تغيير مكابح السيارة؟ (1)

عندما تضغط على دواسة المكابح ، تتحرك رافعة متصلة بدواسة المكابح لتضغط مكبساً داخل اسطوانة رئيسية مليئة بالسائل الهيدروليكي ، وينتقل هذا السائل بدوره عبر خطوط من الأنابيب الرفيعة ليصل إلى الاسطوانات أو المكابس الموجودة في كل واحدة من العجلات الأربعة ، والتي تضغط بدورها على المكابح لتوليد الاحتكاك وإيقاف السيارة كما ذكرنا سابقاً .

وتم استخدام هذه الطريقة للمرة الأولى في سيارة إنتاجية عام 1921 وبحلول الخمسينيات من القرن الماضي أصبحت  كل سيارات  الركاب في العالم مزودة بمكابح هيدروليكية ،

أنواع نظام المكابح:

المكابح الاسطوانية (درم)

في عام 1900  أصبح ويليام مايباخ أول صانع سيارات يستخدم الاسطوانات في العجلات للمساعدة على الكبح ، وبهذا صنع ما نعرفه اليوم باسم المكابح الاسطوانية وهي نظام مكابح يستخدم الاحتكاك الذي يولده زوج من القطع هلالية الشكل (الأفكاك) والتي تحمل بطانة المكابح وتضغط إلى الخارج على الجزء الاسطواني .

مكابح اسطوانية drum brakes

وبقي هذا النوع من المكابح مستخدماً في معظم السيارات الإنتاجية حتى الثمانينيات ، ولكن نقطة ضعفها تتمثل في أنها كانت تسخن بسرعة مع الاستخدام القوي والمتكرر للمكابح وبهذا تتراجع قدرتها على تحويل الطاقة الحركية إلى طاقة حرارية ، ما يؤدي إلى تراجع قوة الكبح.

اقرأ أيضاً: 5 نصائح لتحافظ على مكابح سيارتك لمدة أطول

المكابح القرصية  (ديسك)

تتألف المكابح القرصية من القرص ، والفك والبطانة ، فعندما يتم الضغط على دواسة المكابح ينتقل هذا الضغط كما ذكرنا في الأعلى إلى فك المكابح والذي يحتوي على البطانة ويجعلها تطبق على القرص ليولد الاحتكاك اللازم لتحويل الطاقة الحركية إلى حرارة .

وبدأت شركات السيارات بالتحول إلى نظام المكابح هذا في السبعينيات ، والذي يبرد بسرعة أكبر من المكابح الاسطوانية لأنه معرض للهواء بخلاف المكابح الاسطوانية .

فرامل السيارة

وفي الداية كانت السيارات تزود بمكابح قرصية في الأمام وبمكابح اسطوانية في الخلف لأن المكابح الأمامية تلعب دورا أكبر في إيقاف السيارة من المكابح الخلفية ، حيث يتركز وزن السيارة في الأمام عند استخدام المكابح واضعاً الثقل الأكبر على المحور الأمامي .

وعلى الرغم من أن المكابح الاسطوانية ما زالت مستخدمة في عدد من السيارات ومركبات البيك أب حتى اليوم ، سواء على المحور الخلفي أو حتى في الأمام أيضاً ، إلا أن معظم السيارات الحديثة  اليوم أصبحت تستخدم المكابح القرصية على الأربعة عجلات .

متى يجب تغيير مكابح السيارة ؟

الحفاظ على نظام المكابح بحالة جيدة يحمل أهمية قصوى للحفاظ على سلامتك وسلامة الآخرين ، ويجب أن تتفقد المكابح باستمرار وألا تتركها حتى تبدأ بإصدار صوت صرير مزعج ، إلا أن هنالك علامات أخرى إلى جانب الصوت قد تظهر لتخبرك أن المكابح بحاجة إلى تغيير .

فعلى سبيل المثال إذا كانت السيارة تحرف اتجاهها عند الضغط على المكابح دون تحريك عجلة القيادة أو إذا كان هنالك اهتزازات في دواسة المكابح عند الضعط عليها ، فإن هذه كلها مؤشرات على استهلاك بطانة المكابح أو القرص نفسه .

وبشكل عام تحتاج المكابح إلى تغيير بعد فترة تتراوح بين 40 ألف و 100 ألف كم ولكن الأمر يعتمد على عدة عوامل ، ومنها نوعية المكابح المستخدمة ووزن السيارة وأسلوب القيادة وغيرها ..

 يمكنك زيارة موقع Aeperf  من أجل شراء مكابح جديدة لسيارتك ، حيث يوفر الموقع والتطبيق ٩٩٪؜ من  أنواع المكابح (بريكات السيارات) ، ويمكنك تنزيل تطبيق Aeperf على هاتفك الذكي باستخدام الروابط التالية:

  • رابط تحميل التطبيق على هواتف أندرويد :

https://play.google.com/store/apps/details?id=co.shopney.aeperf

  • رابط تحميل التطبيق على هواتف ايفون :

https://apps.apple.com/app/aeperf/id1522349473

إقرأ أيضاً

Comments are closed.