موظف مبيعات ينفذ عملية احتيال على شركة كرايسلر بأكثر من 8 ملايين دولار

تم توجيه تهمة تنظيم عملية احتيال عبر الانترنت لأحد موظفي مبيعات شركة فيات كرايسلر والتي أصبحت الآن تعرف باسم (ستيلانتيس) في أمريكا، فيما تشير التقديرات الأولية إلى أن عملية الاحتيال هذه كلفت الشركة قرابة 8.7 مليون دولار.

وبحسب ما جاء في لائحة الدعوى الجنائية، فإن (أبولو نيمو) ذا الـ34 عاماً والذي يعمل كموظف مبيعات في وكالة (باركواي) لسيارات كرايسلر في ولاية ميتشيغان الأمريكية  نظم عملية احتيال لبيع الخصومات الخاصة بموظفين الشركة بطريقة غير قانونية لأشخاص لا يمتلكون الحق في هذا الخصم.

حيث توفر الشركة خصماً بمقدار 5% من سعر سيارات كرايسلر ودودج ورام لموظفيها ولأقاربهم، وكما يبدو فإن معظم مبيعات هذا الموظف جاءت تحت برنامج خصومات شراء الموظفين الخاص بالشركة، ما جعله أفضل موظف مبيعات في كل الولايات المتحدة الأمريكية.

اقرأ أيضاً : مواصفات وأسعار بيك اب رام 1500 2021 بالتفصيل 

وكالة سيارات كرايسلر وجيب ورام

وبالإضافة إلى الخصومات غير المستحقة، تضمنت خسائر شركة فيات وكرايسلر أيضاً المكافآت التي حصل عليها الموظف كما جاء في تقارير الصحافة الأمريكية، حيث أشار المحقق الخاص بالقضية أنه وبين عامي 2010 و2019، تلقى (نيمو) 700 ألف دولار كمكافآت مباشرة من الشركة الأم، إلى جانب المكافآت التي حصل عليها من الوكالة المحلية.

وكما جاء في التقارير الصحفية، فإن محققي الشركة علموا عن مؤامرة الاحتيال هذه بعد أن اكتشفوا أن ارقام الموظفين الخاصة بالخصم كانت تباع وتشترى عبر مجموعة خاصة على موقع فيسبوك، وكان عدد من الموظفين قد تقدموا بشكاوى للشركة مفادها أن أرقامهم كانت تستخدم بدون إذنهم، وبعد تحليل ومراجعة 268 رقماً تم استخدامها بشكل غير قانوني، وجد المحققون أن كل هذه الصفقات كانت تتم عبر الموظف نفسه (نيمو) بين عامي 2016 و2018.

موظف مبيعات السيارات في شركة كرايسلر

وللتوضيح عزيزي القارئ فإن موظفي شركة فيات وكرايسلر يحصلون في كل عام على عدد معين من الخصومات على عمليات شراء السيارات الجديدة، ويتم تنظيم هذه الخصومات من خلال رقم خاص بكل موظف يمكن أن يستخدمه الموظف بنفسه أو يعطيه لأحد أقاربه الذين يحددهم مسبقاً، وعندما يتم بيع سيارة جديدة مع الخصم الخاص بالموظفين، تقوم الوكالة بتأكيد عملية البيع لدى الشركة الصانعة بإدراج اسم الموظف أو قريبه الذي اشترى لسيارة مع الرقم الخاص بالخصم.

ولكن ما أثار الشكوك على نحو خاص كان قيام هذا الموظف ببيع 250 سيارة في شهر يناير من عام 2020، وهو حجم مبيعات كبير يماثل ما يبيعه قسم مبيعات السيارات بأكمله.

شاهد أيضاً : أكثر الدول العربية بيعاً للسيارات في عام 2020

عملية احتيال على شركة فيات كرايسلر

وتعليقاً على هذه الحادثة قالت شركة في تصريح رسمي “نحن في شركة فيات وكرايسلر في أمريكا ملتزمون بالحفاظ على نزاهة برنامج شراء الموظفين لدينا ونحن نتعاون مع مكتب الادعاء العام في أمريكا ” وأضافت: “نريد الإشارة إلى أن الوكالات هي أعمال تجارية مستقلة وهي وحدها المسؤولة عن تصرفاتها وعملياتها، وبما أن القضية ما زالت خاضعة للتحقيق فلا يمكننا مناقشة الأمر أكثر الآن”

ويشار عزيزي القارئ إلى أن السلطات الأمريكية ألقت القبض بالفعل على الموظف (أبولون نيمو) وقد يواجه حكماً بالسجن لعشرين عاماً إذا ثبتت عليه التهمة.

إقرأ أيضاً

Comments are closed.