هكذا هرب كارلوس غصن من بلاد الساموراي إلى وطنه الأم لبنان

تفاصيل جديدة مثيرة حول عملية هرب كارلوس غصن  الرئيس السابق لتحالف رينو- نيسان من بلاد الساموراي إلى وطنه الأم لبنان ، لينجو من القضاء الياباني على متن طائرة خاصة ، واليوم حصل فريقنا في عرب جي تي على معلومات جديدة ترجح كيف تمت هذه العملية بنجاح .

فبعد القاء القبض على غصن خلال شهر نوفمبر من عام 2018 فور هبوط طائرته الخاصة على أرض العاصمة طوكيو ، واجه الرئيس السابق لتحالف رينو- نيسان الذي يحمل الجنسية اللبنانية والفرنسية والبرازيلية مجموعة من الاتهامات بتنفيذ العديد من التلاعبات المالية من ضمنها استخدام أموال نيسان للدفع إلى معارفه ، وبعد حبسه لمدة 108 يوم تم الإفراج عنه بكفالة مالية ، ومن ثم تم القبض عليه من جديد بسبب تهم جديدة ليحبس لمدة 21 يوم إضافي ، ومن ثم تم إخراجه من السجن بعد دفع كفالة مالية بلغ قدرها 9 مليون دولار أمريكي أي ما يعادل 33,750,000 ريال سعودي .

وكانت هذه الكفالة المالية مشروطة بالإقامة الجبرية في منزله باليابان حتى حلول موعد المحاكمة في شهر ابريل من عام 2020 ، ولكن النهاية كانت بـ هرب كارلوس غصن قبل الحكم النهائي عليه .

واليوم حصل فريقنا على تفاصيل جديدة تم نشرها على موقع أوتوموتيف نيوز ، أكدت وكالة رويترز أن منزل كارلوس غصن كان مراقباً بالكاميرات على مدار 24 ساعة خلال حجزه ، وليس هذا فحسب حيث عينت شركة نيسان شركة خاصة تنفذ مهمة المراقبة بشكل إضافي ، ولكن محامو غصن رفعوا شكوى بانتهاك حقوق الإنسان من خلال هذه المراقبة الصارمة ليحصلوا على مبتغاهم يوم 29 ديسمبر بمنع شركة المراقبة التي عينتها شركة نيسان من اتمام مهمتها ، وهنا بدأت عملية تنفيذ خطة الفرار .

أكدت شركة الطيران التركية MNG أن عملية هرب كارلوس غصن تضمنت استخدم اثنين من طائراتها بشكل غير قانوني واستئجارهم تحت أسماء مختلفة ، وتوجهت الطائرة الأولى من مدينة أوساكا اليابانية إلى اسطنبول التركية ، أما الطائرة الثانية فنقلت غصن من اسطنبول إلى وطنه الأم بيروت ، ولكن الشركة التركية أكدت أنه لم يتضح لهم وجود أي صلة بين الرحلتين وأن عملية الهروب تمت بوجود مساعدة من موظفين فاسدين لديهم ليتم لاحقاً معرفة هذه الحقائق بعد اكتشاف تزيف سجلات الركاب .

كما صرح إسماعيل كاتاكلي ، المتحدث الرسمي باسم وزارة الداخلية التركي ، هرب كارلوس غصن ليصل إلى مطار اسطنبول من خلال قسم الحمولة ، ولكنه رفض إضافة عن المزيد من المعلومات كونه سيكشف عن فساد مؤكد للعديد من الموظفين داخل المطار .

إلى جانب هذه التفاصيل نشرت صحيفة وول ستريت جورنال تقرير يشير غلى أن كارلوس غصن تمكن من مغادرة اليابان وهو متخفي داخل صندوق كبير أسود اللون ، يتم استخدامه كما هو متعارف عليه لنقل المعدات الموسيقية ، وتم مرافقة خلال رحلة الهروب رجلين يحملان أسماء من استئجر الطائرتين .

تشير الصحافة العالمية أن لغز هرب كارلوس غصن سيتم فكه يوم الاربعاء القادم بتصريح رسمي من الرئيس السابق لتحالف رينو- نيسان .

إقرأ أيضاً

Comments are closed.