5 نصائح ذهبية لتجنب الحوادث

الحوادث هي مخاطرة نتقبلها يومياً عند قيادة السيارات ، حيث تنطوي القيادة على مستوى معين من الخطورة ، فمما لا شك فيه أن الجلوس في مقصورة تندفع بسرعة تفوق 100 كم/س على الاسفلت هو أمر خطير ، على الرغم من اننا نمارس هذا السلوك يومياً دون أن نعيره أي اهتمام .

وبصراحة فإن الانطلاق بسيارة رياضية سريعة يحمل كذلك قدراً عالياً من الإثارة، فقط تخيل نفسك تقود سيارة مثل فيراري

ولكن هذه السرعة المثيرة عزيزي القارئ ترافقها احتمالات خطيرة لا قدر الله .  ، مثل إمكانية فقدان السيطرة على السيارة والاصطدام بعمود الإنارة أو حتى بسيارة أخرى

 

الحوادث

ووفقاً لتقرير المؤسسة الدولية للسلامة على الطرقات تتسبب حوادث الاصطدام بوفاة مليون و300 ألف شخص في العالم ، وبإصابة قرابة 20 مليون شخص سنوياً

وفيما تقدم شركات السيارات موديلات أسرع وأقوى باستمرار ، فمن الهام جداً للسائقين أن ينتبهوا لقواعد الأمان والحفاظ على السلامة

لكيلا يجدوا أنفسهم في عداد المصابين ، نسأل الله أن يجنبنا وإياكم شر الحوادث !

لذلك نقدم لك اليوم عزيزي المشاهد أهم خمس نصائح من أجل قيادة آمنة . وعلى الرغم من انها قد تبدو منطقية ومعروفة للجميع إلا أن التذكير بها قد يكون مفيداً لك ولغيرك من السائقين ، ونتمنى أن توليها اهتماماً خاصاً وتنشرها بين أصدقائك

 

خمس نصائح ذهبية لتجنب الحوادث عند قيادة السيارة

النصيحة الأولى : التركيز على القيادة واجتناب الملهيات

يجب أن يكون اهتمام السائق منصباً على القيادة 100% ودون أن ينشغل بأي مهمة أخرى مثل استخدام الهاتف أو الأجهزة الإلكترونية الأخرى ، كشاشة العرض في المقصورة

حيث شهدت  هذه الشاشة تطورات كبيرة في السنوات القليلة الماضية لتصبح أقرب إلى الجهاز اللوحي، ما جعل البعض يسيء استخدامها لتصفح الأنترنت والتطبيقات المختلفة أثناء القيادة على الطريق ، حيث حذرت جمعية السيارات الأمريكية AAA من تحول المواصفات الترفيهية المعلوماتية في السيارات إلى واحدة من أهم ملهيات السائقين

ومن الملهيات الخطيرة كذلك  صوت الراديو أو المسجل  المرتفع ، فمن أجل سلامتك وسلامة السائقين الآخرين من حولك عزيزي المشاهد يجب أن تخفض الصوت بالقدر الذي يسمح لك بسماع زامور السيارات من خلفك

ومن المهم جداً أن تكون حاسة السمع لديك متيقظة لتنبهك كذلك عند وقوع الحوادث على الطريق

النصيحة الثانية : القيادة الدفاعية

وتعرف الجهات المختصة  هذا المصطلح د بأنه :  أسلوب القيادة الذي يهدف للحفاظ على الأرواح والوقت والمال على الرغم من الظروف المحيطة وتصرفات الآخرين “

ونعني به عزيزي المشاهد أن تنتبه لحركة ااسيارات من حولك وتتجهز لكافة الاحتمالات ، أو بعبارة أخرى  أن تفترض الأسوأ في السائقين من حولك وتتجهز للتعامل مع أي خطأ قد يرتكبونه  مهما بدا هذا الخطأ  مستبعداً  أو مستحيلاً .

فمن الأفضل على سبيل المثال  ترك مسافة ثانيتين على الأقل بينك وبين السائق أمامك ، لتستطيع التعامل مع حالات التوقف المفاجئ ،

كما يفضل أن تخفف من سرعتك ، لأن السرعات العالية لا تترك لك الوقت الكافي للتعامل مع أخطاء السائقين الآخرين وتزيد كذلك من خطورة الحوادث  في حال وقوعها لا قدر الله .

ويندرج تحت هذا البند توقع الحركات المفاجئة من السائقين الآخرين كدخولهم  على المسرب أمامك فجأة ودون استخدام إشارات الالتفاف ،

فعل الرغم من خطورة هذا السلوك إلا أننا نشاهده بكثرة على الطرق،  خاصة وأن أكثر من ربع السائقين لا يعرفون عن اختراع الغمازات في سياراتهم

النصيحة الثالثة : خطط لرحلتك

ذكرنا في الحلقة السابقة كيف يساهم التخطيط للرحلات القصيرة في توفير الوقود ،

 ولكن في الرحلات الطويلة بين المدن فمن الضروري عزيزي المشاهد أن تضع ضمن مخطط الرحلة عدداً كافياً  من الاستراحات على الطريق ،  فلنقل مرة على الأقل كل ساعتين أ

 حيث يمكنك الاستفادة من هذه المحطات في النزول من السيارة ومد قدميك أوأخذ قسط من الراحة بعد القيادة لفترة طويلة ،

فكثير من الحوادث القاتلة على الطرق الخارجية تقع بسبب تعب السائقين أو تعرضهم للنعاس .

وفي اليوم السابق للرحلة يجب أن تكون قد نمت 7 ساعات على الأقل لتستطيع القيادة بشكل متواصل في اليوم التالي

وفيما يؤكد الخبراء على ضرورة تناول الطعام الكافي وشرب كميات كافية من الماء خلال الرحلة ،  فيمكنك الاستفادة من هذه المحطات لتناول وجبة من الطعام ، فمن الأفضل دائماً أن تركن سيارتك لعدة دقائق في إحدى الاستراحات بدلاً من الانشغال في تناول الطعام أثناء القيادة .

ويُنصح كذلك بوضع عدة لحالات الطوارئ في السيارة تتضمن اسالك كهربائية لإعادة شحن البطارية وحقيبة اسعافات أولية ومطفأة للحريق 

النصيحة الرابعة : صيانة السيارة

تحتاج السيارة إلى شيء من العناية والاهتمام لتؤدي وظيفتها بفعالية  ، فمن الضروري على سبيل المثال  تفقد مستوى السوائل في السيارة مثل الزيت والماء باستمرار بين حين وآخر ،

كما يجب كذلك تفقد ضغط الهواء داخل العجلات والانتباه للسطح الخارجي العجلات للتأكد من أنه يتمتع بالارتفاع الكافي ليوفر للسيارة الثبات اللازم عند الاتفاف والسيرعلى الطرق المبللة،

وينصح الخبراء أيضاً بتفقد المكابح ، فإذا كان يصدر عنها أي أصوات أو إذا كان الضغط على الدواسة أقوى أو أضعف من اللازم يجب مراجعة الميكانيكي لتبديلها ، المكابح من أهم عناصر الأمان في السيارة .

ويجدر الانتباه كذلك لتحسين مستوى الرؤية ، ونقصد بذلك  تنظيف زجاج السيارة وتبديل ماسحات الزجاج عند اهترائها  وتفقد سائل المساحات بالإضافة إلى تنظيف أو تلميع الأضواء الأمامية متى احتجت لذلك وتغيير أي مصابيح معطلة

ولا يفوتنا ان نذكرك عزيزي المشاهد بالمرايا الجانبية ، فهي من الضروريات للقيادة الآمنة على الطرق  وتساعدك بشكل كبير في رؤية حركة السير خلفك عندما تنتقل من مسار إلى آخر ، لذلك يجب المسارعة إلى تركيبها في حال تعرضت للكسر .

النصيحة الخامسة: الأمان داخل السيارة

في بعض الأحيان لا يأتي الخطر من خارج السيارة ولكن من الداخل ، فالأمتعة والحقائب  التي تلقيها بلا اهتمام على المقاعد الخلفية  قد تتحول إلى ما يشبه المقذوفات في حالات التوقف المفاجئ أو الانعطاف السريع  لذلك يجب وضعها في مكان يحافظ على ثباتها

ومن الضرورة بمكان تأمين الهواتف الجوالة وغيرها من الإلكترونيات في مكان يمنعها من الحركة والسقوط على أرضية السيارة ، لأن ذلك يعني المخاطرة بالتقاطها عن الأرض أثناء القيادة

وإذا كانت السيارة محملة بالأطفال فمن الهام عزيزي المشاهد ان تجلس كل واحد منهم في مقعده وتضع له حزام الأمان , ، محاولة إسكات الأطفال أو الفصل بين مشاجراتهم أثناء القيادة من أخطر الملهيات التي تبعد تركيز السائق عن الطريق .

ويتضمن هذا البند كذلك  تجهيز الأشياء التي قد تحتاجها في رحلتك مثل تصاريح المرور أو بطاقة الكراج وغيرها . ووضعها في متناول اليد بدلاً من البحث عنها وأنت على مقعد السائق.

وفي النهاية نذكرك عزيزي المشاهد بالنصيحة الأهم على الإطلاق وهي ضرورة استخدام  حزام الأمان ، الذي قد يكون سبباً في إنقاذ حياتك !

Comments