سباق سيارات يجمع بين تسلا موديل 3 و دودج تشارجر هيلكات والنتيجة مذهلة

سباق السيارات قد يكون غير مناسب لبعض السيارات الكهربائية ، ولكن إذا كان هنالك نوع واحد من السباقات الذي تتفوق فيه السيارات الكهربائية فهي سباقات التسارع ( دراق ريس )  ، وذلك لأن القوة الحصانية وعزم الدوران الفوري الذي توفره معظم السيارات الكهربائية يمنحها أفضلية واضحة .

وبالطبع فإن قلة من السيارات الكهربائية يمكنها أن تقدم أداء أفضل من سيارات تيسلا وبخاصة  موديل 3 نسخة (بيرفورمانس) عالية الأداء، كما نشاهد في فيديو سباق السيارات هذا:

وفي الحقيقة عزيزي القارئ فإن شركة دودج الأمريكية تعرف جيداً أن السيارات الكهربائية تتمتع بهذه الميزة ، ففي إعلان عن سيارة تشالنجر ديمون العام الماضي ، دعت شركة دودج الزبائن إلى “استخدام القوة الخالصة في سيارة ديمون ور أسرع سيارة في العالم في التسارع من صفر إلى 100 ميل/س ( 160 كم/س) ” ، ولكن باستثناء السيارات الهجينة والكهربائية.

فبخط صغير وضعت الشركة هذه الجملة أسفل إعلانها : ” باستثناء السيارات غير الإنتاجية والسيارات الكهربائية والهجينة”

سباق السيارات

صحيح أن السيارة التي تظهر في الفيديو ليست ديمون أو حتى تشالنجر ، ولكن تشارجر هيلكات ليست من السيارات الضعيفة بالتأكيد وتمتلك قوة 707 حصان و 881 نيوتن.م من عزم الدوران ، وهو ما يجعل سيارة هيلكات أقوى سيارة إنتاجية تتسع لخمسة ركاب من حيث القدرة الحصانية .

إقرأ أيضاً

Comments are closed.