شاهد فيديو : ما قصة السائق الذي اشعل مقتله احتجاجات مدمرة في امريكا

قام رجال الشرطة بإخراج السائق ذو الأصل الإفريقي جورج فلويد (46 عاما) من السيارة لاعتقاله بشبهة دفع 20 دولارا مزورة لمتجر أثناء عملية شراء وانتهى الأمر بموته خنقا دون مقاومة وفصل رجال الشرطة المتورطين في مقتله وقبض على أحدهم ووجهت له تهمة القتل من الدرجة الثالثة، واندلعت على أثر ذلك احتجاجات مدمرة ضد قتل فلويد والعنصرية تجاه السود.

وبدأت القصة عندما تلقت الشرطة بلاغا من أحد المتاجر ضد فلويد ووصلت الشرطة وكان فلويد ما يزال أمام المبنى وقامت الشرطة بإلقاء القبض عليه وطرحه أرضا وخنقه أحد رجال الشرطة بركبته وكان فلويد يتوسل ويقول “أعجز عن التنفس لا تقتلوني”.

ونقل الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إلى مخبأ سري، وسينتشر الجيش للسيطرة على الاحتجاجات التي بدأت سلمية وسرعان ما تطورت إلى اشتباك بين المتظاهرين والشرطة وعملية حرق وتدمير ونهب لمباني وسيارات بينها دوريات شرطة كما تم تحطيم المتجر الذي قدم البلاغ وهو لأشقاء من أصل فلسطيني تلقوا تهديدات وقال أحدهم ويدعى محمود أبو ميالة أن فلويد زبون للمتجر ولا يعتقد إنه كان يروج عملة مزورة وتوقع أن تقوم الشرطة بالتحقق من الأمر وتوجيه أسئلة لفلويد عن مصدرها ولكن انتهى الأمر بهذه الطريقة المأساوية.

إقرأ أيضاً

Comments are closed.